السكر

ينشر مرض السكرى بشكل واسع وفى تزايد مستمر فى العالم الآن فقد وصل عدد مرضاة فى العالم حسب احصائية منظمة الصحة العالمية الى اكثر من 150 مليون مصاب وتتوقع المنظمة ان يصل العد اكثر من 300 مليون مصاب فى العام 2025م


السكرى مرض شائع وخطير الا انة يمكن التعايش معه دون معاناة مضاعفاتة الخطيرة اذا اتبع المريض نصيحة الفريق الطبى المختص فيما يتعلق بالنظام الغذائى – النشاط الحركى – ومراقبة مستوى السكر فى الدم واستعمال الأدوية


يصاب الكثير من الناس بالذعر عند اكتشاف اصابتهم بة فصحيح ان مرض السكرى ليس مرضا سهلا إلا ان مرضاه يمكن ان يعيشوا حياه طبيعية اذا اعتنوا بأنفسهم بشكل جيد وتلقوا التثقيف المناسب من الختصين وتعتبر هذة الخطوة الأولى نحو السيطرة على المرض


فهناك أساسيات يجب القيام بها للتعايش السليم مع مرض السكرى وحول الناية الذاتية – اتباع نظام غذائى متوازن – ممارسة نشاط حركى ملائم ومنتظم – المواظبة على اخذ الدواء اللازم حسب ما ينصح بة الطبيب – مراقبة نسبة السكر فى الدم باستمرار – التعاون مع الفريق الطبى المعالج


الهدف من علاج السكرى هو المحافظة على نسبة السكر فى الدم ضمن الحدود الطبيعية ( 70 – 100 ملغم/دل )


فمريض السكرى يشعر بالتحسن حين يسيطر على معدل السكر فى الدم ويقلل بذلك نسبة التعرض للمضاعفات المرتبطة بالسكرى على المدى القريب ( ارتقاع او انخفاض نسبة السكر فى الدم ) او على المدى البعيد التى تصيب الكلى والقلب والأوعية الدموية والعين والاعصاب


التثقيف

التثقيف الصحى للمريض هو الوسيلة الأساسية للعناية بمرض السكر حيث يتعلم المريض كيفية المحافظة على نسبة السكر فى الدم من خلال التعاون مع فريق طبى مختص مكون من الطبيب – الصيدلى – ممرضة – واختصاصى التغذية يمتلكون المعرفة والمهارات الخاصه


دور الفريق الطبى هو المساعدة والإرشاد والدعم للمريض لتبنى سلوك صحى والالتزام بنمط حياة صحى بتوفير المعلومات الاساسية والمهارات اللازمة للسيطرة على نسبة السكر فى الدم حيث يتعلم اساسيات العناية الذاتية كالالمام باعراض انخفاض وارتفاع مستوى السكر فى الدم وكيفية التعامل معها وكيفيه العناية بالعيون والقدمين والجلد والاسنان والعلامات التحذيرية لتلك المضاعفات

الغذاء أولا

الغذاء هو جزء أساسى من علاج مرض السكرى والاصابة بمرض السكرى لا تعنى بالضرورة الحرمان من الأطعمه التى يحبها أو يستمتع بتناولها المريض فالغذاء المتوازن يساعد على معرفة كيفية اختيار الطعام الصحى – القدرة على تحديد الكميات المناسبة من الطعام المتناول وتحديد الاوقات المناسبة لتناول الطعام


وتمثل اختصاصية التغذية دورا مهما بالنسبة لمريض السكر بتقديم الاقتراحات المناسبة لاختيار الطعام الصحى ووضع خطة للوجبات مع الأخذ بالاعتبار فى وضع النظام الغذائى الخاص بالمريض عادات الأكل لدى المريض -الأدوية – مستوى النشاط المريض – الاطعمه المفضلة ومواعيد الوجبات وكيفية إعداد الطعام – ومساعدة المريض على فهم تأثيرات خيارات الطعام على مستوى السكر فى الدم


للنشاط الحركى فوائد صحية عديدة وخصوصا لمرضى السكرى منها انقاص الوزن والمحافظة علية – الشعور بالتحسن جسديا وعقليا – تحسين السيطرة على سكر الدم حيث يحفز النشاط الحركى نقل السكر من الدم الى الخلايا حيث يستخدم لانتاج الطاقة مما يخفض بالتالى مقدرا السكر فى الدم كما ان النشاط الحركى يقلل مقاومة الانسولين مما يزيد حساسية خلايا الجسم للانسولين


جعل النشاط حركى جزءا اساسيا من الروتين اليومى مثل استخدام السلالم بدلا من المصعد او ايقاف السيارة على مسافة من مقر العمل أو مركز التسوق ومشى المسافة المتبقية من المهم اختيار نوع من النشاط الحركى الملائم لأسلوب حياة المريض لضمان الاستمرارية كما ان مماسة النشاط الحركى لمدة 30 دقيقة اغلب أيام الاسبوع كاف لتحقيق الفوائد الصحية والسيطرة على السكر فى الدم


الثقيف الصحى للمريض بشأن المتابعة اليومية لسكر الدم مهم جدا لانها تعطى انطباعا لدى المريض بمستوى السكر لدية واذا حس بأن مستوى السكر جيد لدية فسوف يشجعه على النظام الذى هو علية الان واذا كان السكر عاليا فهذا يعطية إنذار بانة يمارس خطأ ما ويجب علية مراجعة الفريق الطبى المختص لتغيير ما يمارسة المريض


كما ان الفحص الدورى الشامل مهم جدا لكل الأفراد للكشف المبكر عن اى مشكلات صحية ولكنة اكثر اهمية لمريض السكرى للكشف المبكر عن المضاعفات التى يمكن ان تصيب الكلى أو القلب والأوعية الدموية أو الاعصاب